الكلام كلامنا

منتديات الكلام كلامنا .. ترحب بكم
لو انت من اهل البيت ... متخش يا عم وخلصنا
لو من بره المنتدى .. سجل ومش هتندم

اهلا بك يا زائر فى منتديات الكلام كلامنا



    حقوق الطفل فى الاسلام تبدأ قبل انجابه

    شاطر
    avatar
    lion
    [ عضو فعال ]
    [ عضو فعال ]

    ذكر عدد الرسائل : 28
    العمر : 31
    البلد :
    مزاجى :
    تاريخ التسجيل : 19/04/2008

    default حقوق الطفل فى الاسلام تبدأ قبل انجابه

    مُساهمة من طرف lion في الخميس يونيو 26, 2008 5:36 pm

    حقوق الإنسان في الإسلام تبدأ قبل إنجابه
    الحرية هي سفر خارج التاريخ . . خارج حدود الأشياء . . خارج أنفسنا . . الحرية هي دخولنا منطقة انعدام الوزن ومن ضغط الأشياء علينا . . بالحرية وحدها نفتح ثقباً في جدار ألعزله . . ونكسر باب المعتقل الذي لا يسمح لنا فيه أن نفكر أو نحزن أو نصرخ أو نكتب مشاعرنا على ورقه صغيره ناعمة .
    بالحرية وحدها نقول ما نريد . . لمن نريد . .بالحرية وحدها نصير أكثر اقترابا من الله . . وتصبح السماء أكثر زرقة . . والأرض أكثر خصوبة . . والبشر أكثر إنسانيه . . وقد أفزعني ما سمعت وما رأيت على شاشة التليفزيون من قهر تعرض له الناس فى العراق على يد زبانية النظام السابق للرئيس الضائع صدام حسين . . سمعت ورأيت وتألمت وغضبت ثم تساءلت : هل يرضى الله عن ذلك ؟ لقد تحدث الإسلام عن تكريم الإنسان . . لم يقل تكريم المسلم . . يقول سبحانه وتعالى : " ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير مما خلقنا تفضيلاً " . . إنه تكريم للإنسان مهما كان لونه وجنسه وعلمه وعقيدته . . الإنسان الذي أختار منه الله رسله وأنبياؤه وأولياؤه . . ميزه بالعقل والحواس وتنفيذ رسالته على الأرض . . كل من يؤمن بالله سبحانه وتعالى على اختلاف درجات الإيمان ومهما كانت العقيدة عليه أن يحترم إرادة الله . . ويطيعه فى ذلك . . ومن ثم فإن الاعتداء على حق من حقوق الإنسان مهما صغرت هو تجاوز لشرع الله وإرادته . . وبما أن الله كرم الإنسان وفضله على كثير من خلقه بما فيهم الملائكة فلا بد أن يكون المؤمن مطيعاً لأوامر الله . . مكرماً لمن كرم . . مفضلاً لمن فضل . . ولو لم يكن من باب الإيمان فمن باب الانحياز إلى الجنس والنوع الذي ينتمي إليه وقد أهتم الإسلام بالإنسان قبل ولادته . . فمن حق الطفل قبل أن يولد على أبيه توفير مكان للنوم وطعام لسد الجوع وفرصه أفضل للحياة . . بل من حقوق الطفل على أبيه أن يختار الأم المناسبة له . . أن يحسن اختيار أمه . . وأن يكون هذا الطفل من نكاح لا من سفاح حتى يمكن تمييز الأنساب ومعرفة الفروع المنتمية إلى الأصول .
    وبعد أن يولد الطفل يكون من حقه على أبيه اختيار أسم مناسب له . . إنها جريمة فى حق الطفل أن تسميه أسم يثير سخرية أقرانه ويفقده اندماجه مع من حوله . . وجريمة أكبر أن نأتي بطفل آخر قبل أن نضمن للطفل الأول كل فرص الرعاية والحياة الكريمة . . إن تنظيم الأسرة حق من حقوق الإنسان فالحياة المؤكدة التي يمثلها وجود الطفل الأول أولى من الحياة غير المؤكدة التي يمثلها الطفل القادم الذي يكون فى عالم الغيب . . من حق الطفل أن يتربى جيداً . . من حقه أن ترضعه أمه . . فإن تخلت عن هذا الواجب قامت به غيرها . . وبعد أن يكبر الطفل على أبيه أن يعلمه طاعة الله سبحانه وتعالى . . فإن لم يستطع بذاته فليعهد به إلى من يستطيع . . يقول صلى الله عليه وسلّم في تربية الأبناء : " لاعبه سبعاً وأدبه سبعاً وصاحبه سبعاً ثم أترك له حبله على غاربة " . . ولو تعلم الطفل شرع الله فإنه سيحترم كل من حوله . . سيبدأ باحترام جيرانه . . لا فرق هنا بين جار مسلم وغير مسلم . . يقول صلى الله عليه وسلّم : " ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه " . . إن الجار غير المسلم له حق فى الإنسانية . . والجار المسلم له حق فى الإنسانية . . والإسلام . . والجار المسلم من الأقارب له حق الإنسانية والإسلام والقرابة . . على أن الإسلام بصوره واضحة وحاسمه ودقيقه حرم علينا كل ما لدى غير المسلمين . . فلم يبح سرقة أموالهم ولا الكذب عليهم ولا سرقتهم ولا هتك عرضهم . . فمثل هذه الكبائر هى حرام ارتكابها دون تفرقه .

    الشيخ مختار على محمد الدسوقى
    شيخ الطريقة الدسوقية المحمدية

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 6:13 pm