الكلام كلامنا

منتديات الكلام كلامنا .. ترحب بكم
لو انت من اهل البيت ... متخش يا عم وخلصنا
لو من بره المنتدى .. سجل ومش هتندم

اهلا بك يا زائر فى منتديات الكلام كلامنا



    مقدمة سيرة الحبيب المصطفى

    شاطر
    avatar
    Abo Hamza Ash-Sharqawy
    [ إدارة المنتـدي ]
    [ إدارة المنتـدي ]

    ذكر عدد الرسائل : 112
    العمر : 31
    البلد :
    مزاجى :
    دعاء :
    تاريخ التسجيل : 18/04/2008

    default مقدمة سيرة الحبيب المصطفى

    مُساهمة من طرف Abo Hamza Ash-Sharqawy في السبت أبريل 26, 2008 3:03 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم


    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستهديه و نستغفره و نعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له .

    نحمده حمد الشاكرين الصابرين فهو الذي رفع السماء بلا عمد وخلق الأرض على ماء جمد وصدق القائل إذ يقول :

    عجبت للأرض تعطي الخــــــــــــــيرأهليها من ذا الذي يجبرها على إنبات ما فيــها

    عجبت للسمــــــــــــــــــــاء من الذي رفعها و من السقــــــــــــوط يحميـــــــــــــــها

    عجبت للجبال الشم الراسيات من الذي ثبتها ومن في الأرض يرسيــــــــــــــــــــــها

    عجبت للحية الرقطــــــــــــــــــــاء مسكنها بين الصخر ولا ماء بين الصخر يرويها

    و أقر و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا ند ولا شبيه ولا مثيل ولا والد ولا والدة ولا ولد له ليس كمثله شيء وهو السميع البصير لا شريك له , لا شريك له في أرضه التي تقلنا لا شريك له في سمائه التي تظلنا لا شريك له في أسمائه لا شريك له في أفعاله لا شريك له في ربوبيته

    فيا عجبا كيف يعصى الإله أو يجحده الجاحد وفي كل شيء له آيه تدل على أنه الواحد

    و أشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا وعظيمنا وقائدنا محمد بن عبد الله صلي اللهم وسلم وبارك عليه

    وصدق القائل إذ يقول :

    بلغ العـــلا بكماله كشف الدجى بجماله

    حسنت جميع خصاله صلوّا علــيه وآله

    كما صدق القائل إذ يقول :

    تحكي عن المختار في خلواتــــه في الغار يقدح فكره حيـــــرانا

    ما الكون ما سر الوجـــــــود ومن ترى قد أبدع الأكوان والإنسان

    وهذه الجبال الشمٌ في جوالفــــلاٌ من حطها من أحكم الميـــــزان

    والقمر والشمس المضيئة في الضحى من صاغـــــها دفئاً لنا وهدانا

    والليل إذ أرخى سـتره فمن ذا الذي أرخى الظـــلام و أسدل الجدران

    هل هذه الأصنام التي صنعت كالدٌمى وتعددت وتنوعـــــــت ألوانا

    هي رب هذا الكون تلك سخـــافة ُ أخذت بلـٌبِ عقـــــولهم أزمانا

    الله خلاٌق الوجــــــــــود وهذه آي الكتـــاب تسلسلت قرآنا

    ( يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون )

    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وبث منهما رجالا ً كثيرا ً و نساءا ً و اتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا )

    ( يا أيها الذين أمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما )

    أم بعد فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار وما قل وكفى خير مما كثر وألهى .

    تالله لتعجز كل الأقلام عن الحديث عن الحبيب المصطفى بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم سواء كانت مادحة فلن توفيه حقه أم كانت ساخرة فلن تستطيع النيل منه فالحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم قد اصطفاه الله على سائر الخلائق بل وعلى سائر الأنبياء فهو خاتمهم وإمامهم فقد أيده الله بمعجزات وكرامات لم يؤيد بها غيره فالحديث عن المعجزات والكرامات طويل وطويل ولكن سأكتفي بكرامة واحدة فقط وهي الشفاعة يوم المشهد العصيب على أرض المحشر حين تصاب الخلائق بالذهول والرهبة والرعب و يلجمهم العرق إلجاما فيستشفعون بالأنبياء فيذهبوا إلى آدم عليه السلام فيقول اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى نوح فيأتون نوح فيقول اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى إبراهيم فيأتون إبراهيم فيقول اذهبوا إلى موسى فيأتون موسى فيقول اذهبوا إلى عيسى فيأتون عيسى فيقول اذهبوا إلى محمد فيأتون محمد فيقول أنا لها أنا لها فينطلق ويأتي تحت العرش ويسجد لله ويثني عليه ويدعوه فيقول المولى سبحانه وتعالى يا محمد : ارفع رأسك سل تعطه اشفع تشفع , فتكفي هذه الشفاعة التي خص الله بها سيدنا محمد فاللهم صلي وسلم وبارك على شفيع الأمة وكاشف الغمة ومجلي الظلمة والنعمة المسداه والرحمة المهداة والسراج المنير

    وفي هذا المنتدى بإذن الله وكرمه وتوفيقه سنحاول جميعا سرد بعض المواقف من حياة ( سيرة ) رسول الله صلى الله عليه وسلم فنحن أمة الإسلام نعيش حياة عصيبة بمعنى الكلمة فتن وشبهات وحروب وظلم واستعمار فما أحوجنا إلى التعايش مع سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر هذه الأمة لا يصلح إلا بما صلح عليه أولها .

    ولسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أهمية بالغة وتكمن هذه الأهمية في :

    1.فهم شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم وللتأكد من أن الله أيده بوحي من عنده وتوفيق من لدنه .

    2.أن يجد الفرد المسلم القدوة والمثل الأعلى في رسول الله صلي الله عليه وسلم في كل شأن في شئون الحياة فقد قال الله تعالى(لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة).

    3.أن يجد الفرد المسلم ما يعينه على فهم كتاب الله فكثير من آي القرآن إنما تفسيرها مواقف من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    4.أن يجمع الفرد المسلم أكبر قدر من الثقافة والمعارف الإسلامية الصحيحة فحياة رسول الله صلى الله عليه وسلم عبارة عن مجموع مبادئ الإسلام وقواعده .

    5.أن يتعلم طالب العلم والداعية الإسلامي والمعلم طريقة دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما علمنا .

    6.السيرة هي منهج حياة للفرد والأسرة .

    7.معرفة قدر ومكانة رسول الله صلى الله عليه وسلم لدى المولى سبحانه وتعالى .

    8.معرفة قدر صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكيف ضحوا بأنفسهم وأموالهم وأولادهم من اجل إعلاء كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) .

    9.سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم غنما هي معجزة من معجزاته .

    10.معرفة أسباب النصر والهزيمة من خلال الغزوات وقد تفضل أخي ( AhMeD ) جزاه الله خيرا بوضع موضوع عن غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم وبإذن الله سنسعى لإكماله .

    11.التبشير بنصرة الإسلام فقد قال رسول صلى الله عليه وسلم ( إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ ) فلقد بدأ الإسلام غريبا ولكنه انتصر على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم فبإذن الله سينتصر في زمننا ولكن لنتعلم كيف نصره رسول صلى الله عليه وسلم .



    فأسأل الله العلي العظيم رب العرش الكريم أن يفقهنا في ديننا وأن يشرح صدورنا ويرزقنا التوفيق ويجعلنا من عوامل نصرة الإسلام ونصرة سنة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم .



    وفي النهاية أحب أن أقدم إهداء إلى حبيب قلبي وتوأم روحي أخي الغالي أحمد جلال عبد المنعم فالأخوة الصادقة عملة نادرة في زمننا هذا فلقد جعله الله أحد أسباب هدايتي إلى طريقه بفضله وكرمه فأسأل الله أن يجمعني بأخي الغالي والمتحابين في الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله .



    سبحانك اللهم أستغفرك وأتوب إليك وصلى اللهم وسلم وبارك على رسول الله



    الراجي عفو ربه
    أبو حمزة الشرقاوي


    _________________


    الدكتور
    [ عضو جديد ]
    [ عضو جديد ]

    عدد الرسائل : 1
    تاريخ التسجيل : 08/05/2008

    default رد: مقدمة سيرة الحبيب المصطفى

    مُساهمة من طرف الدكتور في الأحد مايو 11, 2008 2:32 pm

    تسلم ايديك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 6:31 pm